ما معنى قوله عليه الصلاة والسلام ( اللهم ألحقني بالرفيق الأعلى ) ‏ PDF طباعة أرسل إلى صديق

السؤال :
ما معنى قوله عليه الصلاة والسلام ( اللهم ألحقني بالرفيق الأعلى ) وذلك عند وفاته ، ومن هو الرفيق الأعلى ، هل هو الله أم أعلى الجنات أم ماذا ؟ أفتونا رحمكم الله ؟


الإجابة :

فسر قول النبي صلى الله عليه وسلم ( بل في الرفيق الأعلى ) بأكثر من قول ولكن الأقرب إلى الصواب هو قول من قال : المقصود بالرفيق الأعلى خيار الملائكة كجبريل وميكائيل وإسرافيل والأنبياء والصديقين والشهداء والصالحين الذين جعلهم الله أحسن رفيق في قوله تعالى ({وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا} [النساء : 69]) فلعل الرسول صلى الله عليه وسلم سأل الله أن يكون مع هذه الرفقة المباركة الطيبة ،والله أعلم .